الرئيسية / البيانات الصحفية / تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا يدين الاعتراف بالقدس المحتلة كعاصمة للكيان الصهيوني

تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا يدين الاعتراف بالقدس المحتلة كعاصمة للكيان الصهيوني

إمعاناً في استفزاز مشاعر شعبنا الفلسطيني ، أقدم الرئيس الأمريكي على خطوته اللامسؤولة وغير المسبوقة بالإعتراف بالقدس المحتلة  كعاصمة للكيان الصهيوني وأعلن نقل سفارة بلاده إليها.

إنّنا في تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا:

– نرى في هذا القرار إنتهاكاً صارخاً لمبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة و تشجيعا للإحتلال الصهيوني للمضي قدماً في سياساته العدوانية والتوسعية ، عبر نهب  المزيد من الأراضي الفلسطينية والاستمرار بمسلسل الانتهاكات اليومية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

– نعتبر  أن هذا القرار  لن يغير من حقيقة  واقع مدينة القدس على انها مدينة فلسطينية عربية محتلة  ولن يؤثر على وضعها التاريخي والديني والقانوني وستظل عاصمة لدولة فلسطين  مهما طال الزمن او قصر

–  ندعو كافة المنظمات الإنسانية  والمؤسسات الحقوقية الدولية ومؤسسات المجتمع المدني  إلى الوقوف في وجه هذا القرار الجائر وإدانته والمطالبة بإلغائه .

– كما نطالب كل احرار العالم الى نصرة مدينة القدس و تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لتعزيز صمود سكانها.

– إنّنا في تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا نؤكد على دورنا المهني  كأطباء فلسطينيين في القارة الأوروبية في خدمة ودعم أبناء شعبنا الفلسطيني و تمسكنا بحقوقنا وثوابتنا الوطنية حتى الحرية والاستقلال .

تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا

بروكسيل

مشاركة الخبر
Marcus Cooper Jersey