المقالات


الهيئة الإدارية

20.12.2022
بيان حول استشهاد الأسير ناصر أبو حميد

بيان حول استشهاد الأسير ناصر أبو حميد

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا خبر استشهاد الأسير ناصر أبواحميد – رحمه الله- وفي هذا المصاب نتقدم بالعزاء لأنفسنا ولعائلة الشهيد ولجميع أبناء شعبنا الفلسطيني.
والشهيد –أبواحميد- هو أحد الأسرى المرضى الذين قضوا نحبهم نتيجة سياسة الإهمال الطبي في معتقلات الإحتلال الإسرائيلي. ولا زال المئات من الأسرى والمعتقلين المرضى يعانون من هذا الظلم ومن سياسة الإعدام البطئ.
وإننا في تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا ، كنا ولا زلنا نطالب بتقديم الدعم الطبي اللازم للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال عموما،ً وللمرضى منهم على وجه الخصوص. وفي بيانات ومناشدات عديدة أشرنا إلى جريمة الإهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها سلطات الإحتلال بحق من تعتقلهم من الفلسطينيين ونبّهنا لعواقبها الوخيمة وطالبنا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان القيام
بواجباتهم.
إنّ استشهاد مئات الفلسطينيين على مدار سنين الإحتلال في معتقلاته هي جريمة لا يمكن السكوت عنها، ونحن كمؤسسة نقابية سنستمر في المطالبة بحقوق الأسرى والمعتقلين وعلى رأسها حقوقهم الصحية المتمثلة بتوفير الخدمات الطبية كالعلاج وإجراء العمليات اللازمة. وهذا ما تكفله لهم القوانين الدولية وما يجب على المحتل القيام به دون تأخير.
ونكرر مطالبة الهيئات الدولية المختصة للمسارعة بتفتيش سجون الإحتلال ومعتقلاته وإرغامه على السماح لتقديم الخدمات الطبية الضرورية للمرضى من الأسرى والمعتقلين.
نكرر دعاءنا بالرحمة لشهداءنا والشفاء لجرحانا والحرية لجميع أسرانا. وزوال الإحتلال عن شعبنا عاجلاً غير آجلا .

ومعاً وسوياً نداوي الجراح.
تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا



تعزية ومواساة
يتقدم تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بأحر التعازي والمواساة لشعبنا الفلسطيني عموماً ولاقرباء الضحايا من عائلة ” أبو ريا” الدين قضوا نحبهم بالأمس نتيجة حادث الحريق الذي طال منزلهم في مخيم جباليا في غزة.

نسأل الله ان يرحم الموتى ويلهم اهلهم الصبر والسلوان.

وفي هذا المقام نؤكد ان الحصار الظالم المفروض منذ مايزيد عن اربعة عشر عاما على أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة الذي اثر على كل مناحي الحياة وادى لنقص حاد طال الادوية والمستلزمات الطبية ومعدات الإطفاء والدفاع المدني فضلاً عن الوقود والكهرباء وحتى المياه الصالحة للشرب كان من اسباب هذا الحادث المأساوي.
ان هذه المأساة حلقة في سلسلة من المآسي التى يعيشها اهلنا في القطاع وهي ليست الاولى من هذا النوع و لن تكون الاخيرة اذا لم يتحرك الضمير العالمي للضغط لانهاء هذا الحصار.

اننا ندعو كل المؤسسات الدولية والانسانية واصحاب الضمير الحي للتدخل لانهاء هذا الحصار وتطبيق القوانين والاعراف الدولية لحماية المدنيين وعدم تعريضهم للخطر وعدم الكيل بمكيالين في التعامل مع القضايا الانسانية .

تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا



لندن – 27/10/2022

تابعنا في تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بإستغراب المرسوم الخاص بإنشاء نقابة أطباء فلسطينية دون أي توافق مع الأطر الطبية النقابية الفلسطينية وعلى رأسها نقابة الأطباء – مركز القدس- وما تبع ذلك من رفض للقرار وإعلان العصيان المدني والإضراب العام من قبل الأطباء في جميع المرافق والمراكز الصحية في الضفة الغربية والقدس.

 وفي ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني بسبب الإعتداءات الصهيونية اليومية عليه فإننا أحوج ما نكون إلى رص الصفوف والحفاظ على  وحدتنا الوطنية التي هي رأس مالنا جميعاً، فلذا نؤكّد على ما يلي:

1- نذكّر ونؤكّد على أنّ البعد الديمقراطي في تسيير مؤسساتنا النقابية وإعتماد الإنتخابات كطريق وحيد لتداول المهام النقابية.

2- نطالب بسحب القرار الخاص بتشكيل النقابة الجديدة لما له من تبعات سلبية على وحدة الجسم النقابي الطبي في فلسطين واعتماد لغة الحوار والتشاور مع كافة الأطر النقابية الفلسطينية للخروج بصورة توافقية حول أي قرارات تخص الأطباء أو أي من النقابات المهنية.

3- نبرق تحية إكبار وإجلال الى ذوي المعاطف البيضاء في فلسطين ، الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل مداواة جرح شعبنا وتخفيف آلامه، ونعلن تضامننا معهم في تحقيق مطالبهم العادلة.

4- ندعوا شعبنا للتوحد ونبذ الفرقة ونتمنى له الامن والسلامة والحرية من الاحتلال .

ومعاً وسوياً نداوي الجراح

     الهيئة الإدارية لتجمع الاطباء الفلسطينين في أوروبا.



بروكسل 14/10/2022

أفجعنا الخبر الصادم وهو قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة 14/10/2022، الزميل د. عبدالله الأحمد أبوالتين أثناء تأديته واجبه الطبي والإنساني في إسعاف أحد المصابين في ساحة مستشفى جنين الحكومي، إذا قامت قوات الإحتلال المداهمة لمدينة جنين بقتل الطبيب وقتل وإصابه العديد من الفلسطينيين. حيث اعتلت قوات الاحتلال العسكرية أسطح البنايات وباستخدام الأسلحة القاتلة منعت الطواقم الطبية والاسعافات من تأدية واجبها في نقل وإسعاف المصابين .

والزميل الشهيد د. عبدالله الأحمد أبوالتين رحمه الله هو رئيس وحدة الإجازة والترخيص في مشفى جنين وهو أب لثلاث أطفال أكبرهم لم يتجاوز الخمس سنوات.

وإنّنا في تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا ندين بأشد العبارات هذه الجريمة النكراء التي تلت جرائم عديدة لقوات الاحتلال التي قتلت الطواقم الطبية والصحفية من قبل على مرأى ومسمع العالم.

وندعو المجتمع الدولي والإتحاد الأوروبي وكل منظمات حقوق الإنسان للعمل على إيقاف هذه الجرائم النكراء المتكررة في القدس والضفة الغربية وكل المناطق الفلسطينية.

نسأل الله الرحمة للشهيد د. عبدالله الأحمد أبوالتين ولكافة الشهداء والشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين، والصبر والسلوان لعائلاتهم وذويهم. وكان الله في عون شعبنا الفلسطيني وأزاح الاحتلال عن كاهله قريباً إن شاء الله.

تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا

 



بالأمس فرحوا مع أسرهم وأحبابهم بنجاح أبنائهم وذويهم في امتحانات الثانوية العامة .. بعضهم حصل على أعلى الدرجات وكان يحلم بدراسة الطب واليوم هو بلا معيل … بعضهم قبيل شهر عقد قرانه وأصيح عريساً واليوم هو شهيد… هذا الجرح أصاب كل أبناء فلسطين … فهم منا ونحن منهم … وإلى متى يرضى العالم لنا أن نبقى قرابين لترسانة الإحتلال أمريكية وأروبية الصنع.؟!!



بيان صادر عن تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا
بشأن العدوان الغاشم على قطاع غزة
07/08/2022

يتكرر من جديد العدوان الاسرائيلي الغاشم والمنفور على قطاع غزة المحاصر مخلفَاً عشرات الشهداء ومئات المصابين، وإذ ندين هذه الجرائم البشعة، نعلن التزاماً بواجبنا المهني والإنساني بوقوفنا مع شعبنا الفلسطيني. وفي هذا الصدد أجرينا إتصالاتنا مع الجهات المعنية في وزارة الصحة الفلسطينية لمعرفة أهم الاحتياجات الطبية الطارئة الناتجة عن هذا العدوان كي نساهم في توفيرها للمستشفيات في قطاع غزة وفق إمكانياتنا.
وإننا كتجمع نقابي فلسطيني أوروبي نعلن عن كامل إستعدادنا لإرسال وفود طبية تخصصية من أعضاء وأصدقاء التجمع من الأطباء الفلسطينيين والأوروبيين لمساندة زملائنا الأطباء في مشافي غزة. وكل أعضاء التجمع في كافة فروعه توّاقون لتأدية واجبهم كلٌّ حسب طاقته وقدرته.
وفي هذا المقام نتقدم بالشكر والتحية لكل الكوادر الطبية التي تتفانى في مداواة وتضميد جراح شعبنا في قطاع غزة. والشكر موصول لزملائنا أعضاء التجمع الذين فاجأهم العدوان أثناء زيارتهم لأهلهم في فلسطين، فذهبوا دون تردد لوزارة الصحة وأبدوا استعدادهم لتأدية واجبهم بجانب زملائهم في مشافي قطاع غزة.
كما ونناشد المؤسسات الإغاثية والقانونية الدولية كافة بالإسراع في تأدية واجبها الإنساني اتجاه شعبنا في قطاع غزة. فالدم الفلسطيني لا يختلف عن باقي دماء البشر. والشعب الفلسطيني المحاصر والمحتل والواقع تحت القصف بأمس الحاجة لجهود ذوي الضمائر الحية في هذا العالم.
وأخيراً وليس آخراً نرسل صرخة ألم تعتصر قلوبنا نوجهها لرؤساء وقادة العالم عموماً، والداعمين لدولة الإحتلال والمطبعين معها خصوصاً قائلين لهم: (أوقفوا إراقة دماء الأبرياء والأطفال في فلسطين.)

خالص دعواتنا أن يحفظ الله شعبنا وأن نراه قريباً يعيش بحرية وسلام في وطنه فلسطين .
ومعا وسوياً نداوي الجراح.

الهيئة الإدارية لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا



الجمعة 10/06/2022

قسم الإعلام.

تفاجأنا في PalMed (تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا) بأن إحصائيات منظمة الصحة العالمية للعام 2022 قد أغفلت ذكر الشعب الفلسطيني ولم تسجل الإحصائيات أي معلومة تتعلق بشعبنا الفلسطيني لا في الأراضي المحتلة ولا في مخيمات اللجوء أو الشتات.

والحقيقة أن تجاهل ذكر الفلسطينين الذين يعانون ليس فقط من قبل الاحتلال والممارسات العنصرية بحقهم بل هم محرومون من الرعاية الصحية الضرورية وتأخير العلاج ومنعه عن الحالات الصعبة
ومنظمة الصحة العالمية تتجاهل ذكر اكثر من ٥ ملاين فلسطيني في تقريرها السنوي عن الوضع الصحي.

نطالب المنظمة بالتراجع عن هذا الموقف الذي ينافي أبسط معايير الإنسانية والموضوعية. ولقد قام رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا د.رياض مشارقة بمراسلة المنظمة وطلب توضيحا عن هذا التصرف. ونأمل ألا يكون إغفال ذكر الشعب الفلسطيني مقصوداً وألا يكون خدمة لمساعي الاحتلال الإسرائيلي حذف ذكر الفلسطينيين بأي شكل كان. سنبقى نتابع هذا الموضوع وستكون لنا كلمتنا كمؤسسة نقابية طبية أوربية لن تقبل الظلم والإقصاء لأي كان. وخاصة من منظمة عالمية بحجم منظمة الصحة العالمية .



إدارة وأعضاء تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا يتقدمون بأحر التهاني والتبريكات لزملائهم الأطباء الفلسطينيين في نقابة الأطباء في الضفة الغربية والقدس لإتمامهم العرس الديمقراطي وانتخابهم إدارة جديدة للنقابة.

كما نبرق التهنئة للدكتور “شوقي صبحة” لنيله ثقة زملائه من جديد وإعادة إنتخابه نقيباً للأطباء داعين له والإدارة الجديدة بالتوفيق والسداد في خدمة الطبيب الفلسطيني. وعاشت فلسطين عزيزة بأطبائها المخلصين.



لندن 12/5/2022
بمزيد من الحزن و الاسى تلقينا نبأ استشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بعد اصابتها خلال تأدية واجبها المهني ،برصاصة غادرة على ايدي جنود الاحتلال .
اننا اذ نتقدم باحر التعازي لذوي الشهيدة و كل محبيها و لشعبنا الفلسطيني في مختلف اماكن تواجده، نطالب بتحقيق دولي شفاف يفضي لمحاسبة الجناة في هذه الجريمة البشعة التي داست فوق كل الاعراف و المواثيق الدولية .
تجمع الاطباء الفلسطينيين في اوروبا


جميع الحقوق محفوظة – تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا