المقالات

Screenshot-617.png

 

السبت الموافق 1\06\2024

مع العدوان الإسرائيلي على غزة توقف التعليم في المدارس والجامعات، وضمن من تضرروا هناك أكثر من ٢٥٠٠ طالب في كليّتي الطب في الجامعة الإسلامية وجامعة الأزهر في غزة.

أعلن تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا وأكاديمية التجمع أطلاق مشروعها التعليم GEM.  حيث بذلت أكاديمية التجمع “PalMed Academy”” جهوداً مكثفة خلال الشهور الأخيرة لمساعدة طلبة الطب وكليّاتهم على استكمال دراستهم وذلك من خلال مشروع ريادي تم إطلاقه يوم الأول من يونيو ٢٠٢٤.

ضمن الإعلان الرسمي لإطلاق المشروع:
قدم البروفيسور محمود لوباني عرضا حول أهداف المشروع وآلية العمل فيه بالنسبة للطلاب والمشرفين بحيث يضمن المشروع استمرار المناهج الحالية مع تطويرها، كما يتيح الفرصة للطلاب للانضمام إلى منصة المشروع من خلال شبكة الإنترنت حيث يتم تلقيهم مواد الدراسة مع التقدم إلى الامتحانات والتقييم من قبل جامعاتهم التي ينتسبون إليها.

ولقد حضر حفل الافتتاح كل من عميدي كليات الطب في الجامعة الإسلامية (البروفيسور أنور شيخ خليل) وجامعة الأزهر (البروفيسور محمد زغرب)، كما حاضر الافتتاح الدكتور رياض مشارقة رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، والدكتورة لبنى صغير استشارية طب الأسرة، والسيد عبد المعطي المشرف على منصة المشروع من دولة جنوب أفريقيا.

ومن الجدير ذكره أن أكثر من ١٩٠٠ طالب من طلاب كليات الطب في غزة سجلوا في المشروع، كما تطوع أكثر من ١٨٠ الأطباء الأكاديميين والاستشاريين ليقوموا بالتدريس والإشراف.

وأعلنت العديد من المنظمات والجمعيات الخيرية والشركات التجارية العملاقة المشاركة في هذا المشروع ودعمه حيث تقدر الكلفة الشهرية للعمل في المشروع حوالي ثلاثمائة ألف دولار، مما يشكل تحديا يجب تخطيه لاستمرار العمل في هذا المشروع الذي يشكل أساس استمرار العناية الطبية لأهل غزة في المستقبل المنظور.

 

للمزيد من المعلومات ومن التطوع و الانضمام للمشروع يرجى زيارة موقع الإلكتروني:
https://www.palmedacademy.com
للتبرع للمشروع على الرابط التالي
للتبرع اضغط هنا

لمشاهدة الافتتاح

 

  معاً وسوياً نداوي الجراح

 


WhatsApp-Image-2024-04-29-at-11.11.34-2-1200x676.jpeg

الإثنين 29/04/2024
معبر رفح – الطرف المصري

بعد  ان امضوا أسبوعين من الخدمة التطوعية في مشافي شمال وجنوب قطاع غزة، غادرأعضاء الوفد  الدولي التخصصي الخامس لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا اليوم الإثنين أرض الوطن فلسطين ووصلوا إلى الجانب المصري لمعبر رفح.

فبحمد الله و توفيقه تمكن الزملاء  الإستشاريين في التخصصات التالية: (العناية المكثفة والتخدير- جراحة أوعية دموية -جراحة الحروق و التجميل -جراحة الطوارئ -ممرض عناية مركزة- وجراحة العظام -التخدير والطوارئ.) من إجراء عشرات العمليات والمداخلات الجراحية  النوعية للجرحى والمرضى من أبناء شعبنا في قطاع غزة. كما استطاع الوفد  من إيصال كميات من المواد والأجهزة الطبية والأدوية اللازمة لمشافي غزة .

إننا بهذا الصدد نتقدم بالشكر والعرفان للزملاء أعضاء الوفد وكل من ساهم في إنجاح ووصول الوفد والأدوية والمعدات الطبية  من المتبرعين والداعمين للأنشطة PalMedEurope .  والشكر الخاص لمكتب التجمع في غزة والزملاء المتفانيين من الكوادر الطبية العاملة في مشافي القطاع.

والشكر أيضا لمؤسسة رحمة الدولية التي تم إرسال الوفود بالشراكة معها .ونأكّد أن التجمع سيستمر في تجهيز وإرسال الوفود الطبية ، وإعداد وتنفيذ المشاريع الإغاثية المستدامة لدعم القطاع الصحي حتى تعود مشافي قطاع غزة أفضل مما كانت عليه بإذن الله تعالى . داعين المولى أن يرفع الظلم والعدوان عن شعبنا في أقرب وقت.

ومعًا وسوياً نداوي الجراح.

 

 


988b7419-548f-46b9-aab7-2cafe067897f-1200x900.jpg

الإثنين 15/04/2024

رفح -فلسطين
استكمالاً لجهود الإغاثة الطبية التي يقدمها تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا لدعم القطاع الصحي في قطاع غزة, وصل بحمد الله و توفيقه  ثمانية أطباء من أعضاء تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا ليشكلوا الوفد الخامس للتجمع منذ بداية العدوان على قطاع غزة والثامن لجمعية الرحمة الدولية, حيث تم ترتيب إرسال الوفد الطبي بالتعاون مع مؤسسة رحمة الدولية وبالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية.
 و يتشكل الوفد التخصصي الخامس ل PalMed من استشاريين في التخصصات التالية:
– العناية المكثفة والتخدير
– جراحة أوعية دموية
– جراحة الصدرية
– جراحة الطوارئ
– أمراض قلب
– جراحة العظام
– عناية مركزة أطفال
و قد قام التجمع بتزويد الوفد بالمواد والأجهزة الطبية اللازمة له ولعمل الأطباء في مشافي غزة، وذلك وفق ما تم طلبه من أعضاء الفريق السابق ومن مسؤولي وزارة الصحة في مشافي غزة .
ويسعى وفد التجمع إلى القيام بعمليات جراحية نوعية للمرضى والجرحى في فلسطين، تخفيفاََ لمعاناتهم وإسناداََ للزملاء في مشافي القطاع.
وبإذن الله سيواصل التجمع إرسال الوفود المتخصصة والمستلزمات والأدوية الطبية اللازمة، تأديةً للواجب المهني والإنساني ولتعزيز صمود الطواقم الطبية المحلية المتفانية هناك
وفي هذا الصدد نسأل الله السلامة لأعضاء الوفد ولجميع الكوادر الطبية ولشعبنا هناك، داعين بانتهاء هذا العدوان الظالم في أقرب وقت بحول الله وقوته.

ومعًا وسوياً نداوي الجراح.


IMG_5495.jpg

رفح 01/04/2024

غادر اليوم فلسطين عبر معبر رفح أعضاء الوفد الطبي التخصصي الرابع لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا و السادس لمؤسسة رحمه العالمية. بعد ان امضوا أسبوعين من العمل في خدمة أبناء شعبنا وذلك في المستشفى الأوروبي في قطاع غزة.

حيث وصول الوفد في الثامن عشر من مارس 2024 و كان مكون من ٢٤ زميلاً  حيث كانوا مزودين بالأدوية والمواد والأجهزة الطبية اللازمة لإجراء العمليات الجراحية  وتقديم الخدمات الطبية لأبناء شعبنا الفلسطيني هناك . ولقد كان على رأس الوفد  رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا د رياض مشارقة.
وقد تكون الوفد من التخصصات التالية:
جراحة الأطفال
العناية المكثفة والتخدير
جراحة أوعية دموية
جراحة الطوارئ
ممرض عناية مركزة
وجراحة العظام
تخدير وطوارئ

 

فقد استطاعوا بحمد الله وتوفيقه ومن خلال العمل المتواصل على مدار أسبوعين من إجراء عشرات العمليات والمداخلات الجراحية النوعية في كل تخصص من التخصصات المشاركة.
والجدير بالذكر بأن تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا سيستمر -بإذن الله- في إرسال الوفود الطبية المتخصصة الى قطاع غزة لتأدية الواجب المهني والإنساني لتعزيز صمود الطواقم الطبية المحلية المتفانية هناك رغم النقص الحاد في الأدوية والأجهزة الطبية في مواجهة الأعداد المتزايدة من الجرحى والمصابين .

 

وفي هذا الصدد نحمد المولى عزّ وجل على سلامة زملائنا أعضاء الوفد.
ونتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل المانحين والمتبرعين والمتطوعين والداعمين من مؤسسات وأفراد الذين ساندوا جهود التجمع في إيفاد الأطباء وشراء الأدوية والمستلزمات الطبية لتكون في خدمة أهلنا في فلسطين. فجزاهم الله خيراً.

ومعا وسوياً نداوي الجراح


IMG_5494.jpg

الوفد التخصصي الرابع لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا PalMed يصل قطاع غزه بسلام

 

بجهود زملائنا الأطباء التواقين لخدمة فلسطين تستمر وفود تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بالتعاون مع مؤسسة رحمة الدولية في دعم القطاع الصحي في غزة والوقوف جنبا إلى جنب الكوادر الطبية الفلسطينية هناك. فلقد وصل اليوم الإثنين 18 مارس 2024 وفداً مكوناً من ٢٢ زميلاً من التخصصات التالية:
جراحة الأطفال
العناية المكثفة والتخدير
جراحة أوعية دموية
جراحة الحروق و التجميل
جراحة الطوارئ
ممرض عناية مركزة
وجراحة العظام
تخدير وطوارئ
مزودين بالمواد والأجهزة الطبية اللازمة لمشافي غزة وكل ما يحتاجونه لإجراء العمليات وتقديم الخدمات الطبية لأبناء شعبنا الفلسطيني هناك .
وكان علي رأس هذا الوفد رئيس تجمع الاطباء الفلسطينيين في أوروبا  الدكتور رياض مشارقه اخصائي الحروق و التجميل . حيث من المخطط لهذا الوفد العمل في قطاع غزة على مدار اسبوعين واجراء العديد من العمليات والمداخلات الجراحية النوعية وفق التخصصات المشاركة.
كما وسيستمر تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا -بإذن الله- في إرسال الوفود الطبية المتخصصة الى قطاع غزة لتأدية الواجب المهني والإنساني لتعزيز صمود الطواقم الطبية المحلية المتفانية رغم النقص الحاد في الأدوية والأجهزة الطبية في مواجهة الأعداد المتزايدة من الجرحى والمصابين .
سائلين السلامة للوفد ولجميع الكوادر الطبية في قطاع غزة ولشعبنا الفلسطيني هناك.

ومعا وسوياً نداوي الجراح


WhatsApp-Image-2024-03-05-at-01.20.17-1200x900.jpeg

القاهرة 04/03/2024

عاد أعضاء الوفد الطبي لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا وجمعية رحمة العالمية من قطاع غزة بعد رحلة إغاثية طبية استغرقت قرابة اسبوعين قضوها في خدمة الجرحى والمرضى هناك .
وذلك ضمن الجهود المستمرة لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا لدعم القطاع الصحي في قطاع غزة والوقوف بجانب الزملاء هناك.
وللعلم فالوفد الذي شارك فيه عدة زملاء من فروع مختلفة من التجمع  كان يتكون من التخصصات التالية:
جراحة الوجه والعيون
إنعاش وعناية مركزة
جراحة أوعية دموية
جراحة صدرية
طب طوارئ
جراحة العظام
ممرضي عمليات

وبعون الله  أدخل الوفد كميات من الادوية والمستلزمات الطبية الخاصة بالعمليات وغرف العناية المركزة والتخدير واستطاعوا إجراء عشرات العمليات الجراحية النوعية الناجحة للمرضى وللجرحى هناك.

والجدير بالذكر أن تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا سيستمر في إرسال الوفود الطبية المتخصصة الى قطاع غزة.
والتجمع في صدد إرسال الوفد الطبي التخصصي الثالث قريباً بإذن الله. وذلك لتأدية الواجب المهني والإنساني لتعزيز صمود الطواقم الطبية المحلية المتفانية في غزة وخدمة لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وكل الشكر والتقدير للزملاء المشاركين في الوفد والشكر موصول للمتبرعين والداعمين لأنشطة التجمع .

ومعا وسوياً نداوي الجراح

 

 

 


Screenshot-289-1200x675.png

بالتعاون مع جمعية رحمه العالمية الوفد الثاني للتجمع يصل قطاع غزة بسلام

في إطار استمرار الجهود المبذولة من قبل تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا لدعم القطاع الصحي في غزة، وتعزيز التضامن مع زملائهم هناك بالتعاون مع جمعية “رحمة “العالمية ، وصل اليوم وفد مشترك مؤلف من 21  طاقم الطبي، مجهزين بكامل المعدات والأدوية الضرورية. الفريق يشمل تخصصات متعددة، منها:
– جراحة الوجه والفكين
– التخدير والرعاية الحثيثة
– جراحة الأوعية الدموية
– جراحة الصدر
– الطب الطارئ
– ممرضي العمليات

يتعهد تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بإرسال وفود طبية متخصصة إلى قطاع غزة، بهدف تقديم الدعم المهني والإنساني، وتعزيز صمود الفرق الطبية المحلية، رغم النقص الحاد في الأدوية والتجهيزات الطبية لمواجهة تزايد عدد الجرحى والمصابين نتيجة للاعتداءات الإسرائيلية.
نتمنى السلامة للوفد ولكل الكوادر الطبية في قطاع غزة، مع تمنياتنا بالشفاء لجميع المرضى والمصابين.
ومعا وسوياً نداوي الجراح

لتبرعاتكم


IMG_4164.jpg

في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة، يتطوع عدد من الأطباء للسفر إلى غزه لتقديم المساعدة الطبية الضرورية للمصابين.

ولكن قبل أن يواجهوا مخاطر الحرب، يقدم تجمع الأطباء الفلسطينيين في اروبا  بتنسيق من جمعية ديفيد نوت تدريبا متخصصا للمتطوعين في (الجراحة في المناطق الحربية) في جامعة بولتون في شمال غرب إنجلترا.

حيث يهدف التدريب إلى تزويد الطبيب بالمهارات اللازمة للتعامل مع مجموعة متنوعة من الإصابات الناجمة عن الرصاص والقنابل والانفجارات، وكيفية إدارتها في ظروف صعبة ومسلتزمات طبية محدودة. ويستخدم المدربون في التدريب دمية تدريبية متطورة تسمى هيستون ، والتي تحاكي الجروح الحربية الشائعة وتسمح للأطباء بممارسة التقنيات الجراحية الأساسية. وقال تيم لو، المدير التنفيذي للعمليات في مؤسسة ديفيد نوت، إن الهدف من التدريب هو “تهيئة الأطباء للتعامل مع التجارب العصيبة التي سيواجهونها في غزة”.

وبعد انتهاء التدريب، يخطط الأطباء للسفر إلى غزه مع تجمع الاطباء الفلسطينين و احد المنظمات العالمية الاخرى التي توفر الدعم اللوجستي والأمني لهم.

حيث يأمل الاطباء المشاركين في الدورة أن يساهموا في إنقاذ الأرواح في غزة، والتي تشهد مستويات عالية من العنف والدمار منذ بدء العدوان الإسرائيلي في أكتوبر. وقد عبر عن ذالك الدكتور هيرون فيرناندو ، وهو طبيب من غلاسكو ، إنه مستعد للمخاطرة بحياته من أجل مساعدة الآخرين. وقال: “أعرف زملاء لي ذهبوا إلى غزة وقُتلوا وهم يساعدون الآخرين. هذا هو الثمن الذي علينا دفعه، لكنني مستعد لدفع هذا الثمن”.

بينما عبر رئيس التجمع الدكتور و جراح الحروق والتجميل الدكتور رياض المشارقة عن فرحتة من اكتمال الكورس الثاني وعبر عن امتنانه لجامعه بولتن البريطانية وجمعية ديفد نت لما بذلوه من جهود في انجاح واتمام هذه الدورة التدريبية . ونوه الدكور رياض ان هذه الدورة سوف تكون جزء من سلسلة دورات تدريبة منتظمة تهدف لرفع كفائة الطواقم الطبية المتوجه لغزة و لتجهيزهم بكل ما يلزمهم من معلومات و مهارات لازمه في هذة الظروف القاسية والبيئة الخطره.
وقد نوه الدكتور رياض ان هذه هي الدورة الثانية وان الاطباء الذي حضروا الدورة الاولي تمكنوا بفضل الله من الذهاب لغزة ومن تقديم المساعدة الطبية اللازمة والتخفيف عن المرضى والجرحي.

الطاقم المشرف على التدريب من جمعية ديفيد نتالدكتور رياض مشارقة وثلة من الاطباء الفلسطينين في دول اروبية عده

 


 



بروكسل 27/11/2022

عقد المجلس الإستشاري لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا اجتماعا عبر برنامج الزووم، ناقش فيه شؤونه الداخلية، واستعرض تطلعاته المستقبلية.

وقد افتتح مدير اللقاء د. محمد ترشيحاني – نائب رئيس المجلس الإستشاري- بكلمة ترحيبية للأعضاء الكرام، وقد استعرض برنامج اللقاء وحيثياته، واستهل باكورة فعاليات اللقاء بتقديم رئيس المجلس د. منير ديب لإلقاء كلمته، التي استهلها باستعراض تاريخ المجلس منذ تأسيسه إلى الآن، تبعها تقديم رؤية رئاسة المجلس نحو تفعيله وتطويره لتحمل مسؤولياته وأخذ دوره الذي يليق به، مستغلين كافة الخبرات المتراكمة منذ تأسيسه.

ومن جهته استعرض د. رياض المشارقة رئيس التجمع خطة الهيئة الادارية وانجازاتها خلال الستة أشهر الماضية، مؤكدا على متابعة المسير وفق الآليات المتبعة، وبما يتوفر من طاقات وامكانيات، وأكد إصرار التجمع على المضي قدما في سياسة الانفتاح على الكل الفلسطيني والعربي والاوروبي والدولي لما فيه تقدم وازدهار القطاع الصحي الفلسطيني.

وفي الشأن الداخلي للتجمع، استعرض أ. عابدين فايز مقترحات تعديل الدستور، وتشكيل لجان المجلس الاستشاري والتي في مقدمتها، اللجنة الدستورية.

ومن الجدير ذكره هنا، أن ما تقدم من كلمات، لاقت استحسانا وارتياحا لدى كافة الأعضاء طرحا ومضمونا، فكان أن تبعها مناقشات وتساؤلات ومقترحات هادفة تؤكد على ضرورة التفعيل والتطوير، ومساهمة كافة الاعضاء في ذلك كله، وفوق ذلك اعتُبر هذا اللقاء الحافل بمثابة ولادة ثانية وانطلاقة جديدة للتجمع.

وفي ختام اللقاء، عرج د منير ديب على أبرز مخرجات اللقاء، وهي كالتالي:

  • أخذ المجلس الاستشاري دوره ومكانته التي تليق به كمرجعية أولى في التجمع، وصاحب قرارت ملزمة لكافة أطره.
  • تفعيل كافة أعضاء المجلس ليكون لكل منهم مساهمته في عملية التغيير والتطوير في التجمع.
  • تشكيل لجنة دستورية مؤقتة تكون مرجعية لمراجعة الدستور وتعديله.
  • النظر مستقبلا في كافة المقترحات حول لجان المجلس الأخرى.


Screenshot-2023-11-30-093546-1200x584.png

بروكسل 2022/09/26

بدعوة من لجنة فلسطين في الإتحاد الاوربي شارك وفد من تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا مكوناً من د. رياض مشارقة رئيس التجمع ود. نزار بدران نائب رئيس فرع فرنسا في الاجتماع الذي عقده البرلمان الاوروبي في مدينة بروكسل . حيث افتتح الاجتماع رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأوربي السيد Manu Pineda وعبّر في كلمته عن ترحيبه بالحضور وعلى أهمية مثل هذه الجلسات لمتابعة الاوضاع التى يعيشها الفلسطينين والتباحث في سبل تقديم المساعدة لهم كما اشار الى ما بذلته اللجنة من جهود لإتمام زيارة كانت مقررة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة .

وقدّم رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا د.رياض مشارقة كلمةَ أشار فيها إلى إنجازات التجمع وبرامجه التي تهدف لعمل نقلة نوعية من خلال دعم وتنمية الواقع الصحي للفلسطينيين عبر التركيز على من مشاريع التنمية المستدامة وبرامج التعليم المستمر.
وأوضح د.مشارقة أن التجمع قدًم رزمة من المشاريع الصحية من أبرزها إنشاء بنك للدم في مستشفى الرنتيسي بغزة، وإرسال الوفود الطبية التدريبية على جراحة سرطانات المسالك البولية في الضفة، وبرنامج نقل تقنيات زراعة الكلى للقطاع المحاصر وإنشاء مركز حياة للتدريب على الطوارئ والكوارث هناك. وبرنامج توفير الطاقة الشمسية للمستشفيات والمراكز الصحية، وكذلك توفير الأجهزة والمستلزمات الطبية للمستشفيات. ولم يغفل عن ذكر برامج التدريب والتعليم المستمر والدورات للكوادر الطبية التي قدمها التجمع.

وطالب د.مشارقة أن يكون للبرلمان الأوروبي دور في دعم وتسهيل برامج التجمع الطبية المقدمة للفلسطينيين عبر إنشاء لجنة اتصال تعمل على التنسيق مع مكاتب الإتحاد الاوروبي في الضفة وغزة لتسهيل دخول الاطباء والمساعدة في تنفيذ المشاريع الطبية لتخفيف معاناة المرضى الذين يعانون بسب ممارسات الاحتلال الغير انسانية .
وبدوره أشار د.نزار بدران خلال كلمته أنّ الإحتلال يضع العقبات والعراقيل أمام النظام الصحي الفلسطيني بمنعه بناء الوحدات الصحية الثابته والمتنقلة وإعاقة وصول المرضى والطواقم الطبية لها وإعاقة إمتلاك المؤسسات الصحية الأجهزه الطبية الحديثة واللازمة للتشخيص المبكر والعلاج الناجع و كذلك للتكوين المهني للطواقم الطبية الفلسطينية. كما ذكر الإهمال الصحي المتعمد الذي يمارسه الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين في سجونه .
وخلال مداخلاتهم أشار العديد من نواب البرلمان الأوروبي لرفضهم الممارسات غير الإنسانية بحق الفلسطينين وأكّدوا على ضرورة تدخل البرلمان الأوروبي لوقف هذه الممارسات وطالبوا بضرورة تكثيف الدعم للفلسطينيين في كافة المجالات وبالأخص دعم القطاع الصحي. وفي نهاية الجلسة أعرب رئيس الجلسة السيد Manu Pineda عن سعادته بهذا اللقاء وأنه سيتابع مقترحات هذه الجلسة وسيعمل على تحقيقها .


All rights reserved © PalMed europe